fbpx
Menu

الفرق بين البيانات المالية المدققة والبيانات المالية غير المدققة

الفرق بين البيانات المالية المدققة والبيانات المالية غير المدققة

البيانات المالية كأداة أعمال

تعتبر البيانات المالية إحدى الأدوات الهامة لكيانات الأعمال. ولهذه الأداة العديد من الاستخدامات الداخلية والخارجية.
بالنسبة للاستخدام الداخلي، تعتمد الإدارة التنفيذية على البيانات المالية لقياس أداء الكيان بما يمكنها من اتخاذ القرارات المناسبة فيما يتعلق بكافة شؤون الأعمال.

أما خارجيًا، فإن الأطراف أصحاب المصلحة، مثل المستثمرين الجدد وجهات الإقراض والعملاء والموردين والجهات التنظيمية والرقابية إلخ، تعتمد على البيانات المالية لكيان الأعمال في اتخاذ القرارات الخاصة بهم، كل حسب مجال اهتمامه ومتطلباته.

مكونات البيانات المالية

البيانات المالية هي تقارير مالية تبرز المعلومات المحاسبية الهامة لكيان الأعمال، بما في ذلك أداءه ومركزه المالي وتدفقاته النقدية. تقوم كيانات الأعمال عادةً بإعداد أربع بيانات مالية رئيسية؛ وهي بيان المركز المالي وبيان الدخل والدخل الشامل الآخر وبيان التدفقات النقدية وبيان التغيرات في حقوق الملكية، بالإضافة إلى إيضاحات حول هذه البيانات المالية ومعلومات إيضاحية أخرى.

البيانات المالية غير المدققة

البيانات المالية غير المدققة هي تلك البيانات المالية التي لم يتم فحصها أو التحقق من صحتها من قبل مراقب حسابات مرخص ومستقل. يتم عادةً إعداد البيانات المالية غير المدققة من قبل إدارات المحاسبة والمالية في كيانات الأعمال، ويكون ذلك لاستخدامها داخلياً لأغراض الإدارة.

سلبيات البيانات المالية غير المدققة

إن الجهات التنظيمية والرقابية لا تقبل البيانات المالية غير المدققة حيث إنها لا تستوفي المتطلبات الإلزامية التي تمكن مستخدمي هذه البيانات المالية من اتخاذ القرارات على أساسها بصورة موثوق بها. كما أن البينات المالية غير المدققة لا توفر تأكيداً من طرف ثالث مستقل حول دقة المعلومات الواردة فيها. هنالك عدد محدود جدًا من الأطراف التي تستفيد من البيانات المالية غير المدققة.

البيانات المالية المدققة

وبالمقابل، فإن البيانات المالية المدققة هي التقارير المالية التي خضعت للمراجعة والفحص بصورة مستقلة من قبل مراقب حسابات مرخص، والذي يطبق المبادئ المحاسبية المتعارف عليها مثل الإطار المحاسبي والمعايير الدولية للتقارير المالية (IFRS). كما يتبع مراقب الحسابات المعايير الدولية للتدقيق (ISA) في تطبيق أسلوب ومنهجية تفصيلية لتنفيذ مهام التدقيق.

مزايا البيانات المالية المدققة

تزود البيانات المالية المدققة مختلف الأطراف أصحاب المصلحة بما يحتاجونه من معلومات موثوق بها حول نتائج الأعمال والمركز والأداء المالي لكيان الأعمال بما يمكنهم من اتخاذ قرارات مدروسة ومستنيرة.

كما أن البيانات المالية المدققة تعتبر تأكيداً بأن كيان الأعمال ملتزم بالمعايير الدولية للتقارير المالية والقوانين المعمول بها في الدولة التي يمارس فيها نشاطه. كما يمكن أن يقدم مراقب الحسابات المساعدة لكيان الأعمال في تحسين عملياته وسياساته وإجراءاته المحاسبية الداخلية.

مراقب الحسابات المرخص المستقل

مراقب الحسابات المرخص المستقل هو مراقب حسابات مرخص من قبل الجهات التنظيمية في الدولة المعنية.

يشير مراقب الحسابات في رأيه إلى إذا ما تم إعداد وعرض البيانات المالية وفقًا لإطار إعداد التقارير المالية، والتي تتمثل عادةً في المعايير الدولية للتقارير المالية (IFRS). ومن أجل تكوين رأيه، يقوم مراقب الحسابات بجمع أدلة تدقيق كافية وملائمة لتحديد ما إذا كانت البيانات المالية خالية من الأخطاء المادية، سواء كانت ناتجة عن الغش أو الخطأ.

البيانات المالية المدققة والجهات التنظيمية والرقابية

في دولة الكويت، من الملزم قانوناً تدقيق البيانات المالية من قبل مراقب حسابات مرخص مستقل لتصلح للاستخدام والتقديم إلى الجهات التنظيمية والرقابية والبنوك والمستثمرين. تعتمد هذه الأطراف على البيانات المالية المدققة فقط في اتخاذ قراراتهم ووضع الخطط المستقبلية.

الخاتمة

إننا نشجع كافة كيانات الأعمال على إعداد بيانات مالية مدققة لتعزيز علاقاتها وأعمالها مع الجهات الرقابية والتنظيمية والبنوك والمستثمرين، حيث تعتبر البيانات المالية المدققة وثيقة مضمونة تساعد على فهم المركز المالي لكيان الأعمال.

يمكنك مشاركة المقال مع أخرين من خلال قنوات التواصل التالية:
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
icon-angle icon-bars icon-times انتقل إلى أعلى