fbpx
Menu

مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص في دولة الكويت

تهدف حكومة دولة الكويت من خلال الرؤية الاستراتيجية والتنموية للدولة نحو تشجيع دور القطاع الخاص في المشروعات التنموية سواء في قطاع البنية التحتية أو في قطاع الخدمات، حيث وضعت الحكومة إطاراً محدداً لتنفيذ مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بما يشجع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ الخطط التنموية لدولة الكويت.

ويقوم الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات بالاستعانة بمستثمرين من القطاع الخاص بطريقة عادلة وشفافة تضمن تحقيق أفضل منفعة بأقل تكاليف، من أجل الوصول إلى الغاية من نظام الشراكة الذي يتطلع في المقام الأول إلى تقديم خدمات متميزة للدولة وتحقيق أعلى عائد للمستثمر.

شركات إنتاج الطاقة الكهربائية

ومن أولي التجارب الناجحة لمشروعات الشراكة، فقد تم تأسيس شركة مساهمة عامة براسمال 110 ملايين د.ك (مائة وعشرة ملايين دينار كويتي) لمشروع محطة الزور الشمالية – المرحلة الأولى، حيث ينطوي المشروع على إنشاء وتصميم وهندسة وتشييد وتشغيل وصيانة وتحويل ملكية محطة لتوليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه تكون طاقتها الاستيعابية كحد أدنى 1,500 ميغاوات و102 جالون إمبراطوري، ويتضمن المشروع أيضاً قيام وزارة الكهرباء والماء ببيع وشراء منتجات المحطة من الطاقة الكهربائية والمياه المحلاة بمقتضى اتفاقية تحويل طاقة وشراء مياه.

و في تاريخ 22 أبريل 2013 أعلن الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات عن إبداء الرغبة للمشاركة بالاستثمار في مشروع محطة الزور الشمالية – المرحلة الثانية بالحجم نفسه، وهناك أيضا شركة الخيران بضعف الحجم تقريبا (2500 ميغاوات)

إن تلك الفرص الاستثمارية متاحة أمام المستثمرين المحليين والأجانب بعوائد لا تقل عن 12%. حيث تضمن الحكومة الكويتية شراء الإنتاج، أي أن هذه الشركات لديها عميل واحد مضمون، خصوصا أن الكويت مصنفة بمرتبة AA من وكالات التصنيف العالمية.

شركة مستشفيات الضمان الصحي الكويتية

أغلق أمس الباب أمام شراء كراسات المزايدة ودخول غرفة العمليات الخاصة بمشروع مستشفيات الضمان الصحي، وعلمت القبس ان 7 مجموعات تقدمت لشراء الكراسات، واطلعت على المعلومات الداخلية ونموذج عمل المشروع الجديد، وهذه المجموعات هي: شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو)، شركة اجيليتي، شركة الوطنية العقارية، شركة عربي القابضة، شركة ياكو الطبية (مجموعة بيت التمويل الكويتي)، شركة جبلة القابضة (مجموعة الساير)، وشركة العيسى للأجهزة الطبية والعلمية.

وحسب إعلان اللجنة التأسيسية للمشروع، ستتنافس هذه الشركات بينها في مزاد خاص يوم الاثنين 8 يوليو المقبل، ويرجح أن تتم تحالفات بين بعضها، بينما يُتوقع انسحاب شركة، واتجاه أخرى إلى تشكيل تحالف مع شركات من خارج المجموعات السبع.

وتعتبر شركة المستشفيات من المشاريع العملاقة في خطة التنمية، التي يزيد رأسمالها على 100 مليون دينار، وكان المشروع قد طُرح امام المستثمرين الاستراتييجين، لكن مستثمرا واحدا تقدم للمزايدة على حصة %26، بينما انسحبت 3 مجموعات في اللحظة الاخيرة، مما اضطر الحكومة، ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار، الى اعادة طرحه بمواصفات جديدة، أبرزها «تصغير حجم»، بحيث اصبح مطلوبا من المستثمر بناء 3 مستشفيات تستوعب 700 سرير، بعد ان كانت سابقا 1600 سرير. وستكون حصة المواطنين %50 في الشركة، والحكومة %24.

ويعطي اهتمام المستثمرين بالمشروع مؤشرات تفاؤلية بكيفية قراءة القطاع الخاص للأوضاع الحالية والمستقبلية. يذكر ان رأسمال الشركة كان 318 مليون دينار قبل تخفيضه إلى 230 مليون دينار، وتم فتح المزاد أمام الشركات المحلية والأجنبية، بعد أن كانت المشاركة في المزاد محصورة بالمحلية سابقا، لكن كل المجموعات المهتمة حاليا محلية.

المصدر: صحيفة القبس – 11 يونيو 2013

يمكنك الطباعة أو مشاركة المقال مع أخرين من خلال قنوات التواصل التالية:
Share on linkedin
LinkedIn
Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on twitter
Twitter
Share on email
Email
icon-angle icon-bars icon-times انتقل إلى أعلى
error: Alert: Content is protected !!